currenturl

أمانة منطقة القصيم تبحث متطلبات التحول الإلكتروني

أمانة منطقة القصيم تبحث متطلبات التحول الإلكتروني
١٢ رجب
بريدة - الإعلام الإلكتروني:
نظمت أمانة منطقة القصيم أمس الأول ورشة عمل "التحولات الإلكترونية" في مركز الملك خالد الحضاري لمناقشة الجاهزية نحو التحول الإلكتروني في الأمانة وبلدياتها.
وطالب أمين منطقة القصيم المهندس أحمد بن صالح السلطان حسبما ذكر الموقع الإلكتروني للأمانة في كلمته في افتتاح الورشة المسؤولين في بلديات المنطقة وإدارات الأمانة بدعم التوجه نحو التعامل الإلكتروني، وتكثيف الجهود لتحقيق الانسيابية في العملية الانتقالية، وذلك بعد أن أنهت أغلب بلديات المنطقة جاهزية البنية التحتية الإلكترونية، مؤكدًا أن عمليات تقييم أداء البلديات في هذا الشأن ستكون على النتائج الفعلية للتحولات الإلكترونية المتمثلة بتيسير خدمة العملاء وسرعة إنتاج المعلومات وإنتاج التقارير ومتمنيًا أن تحقق الورشة الأهداف المرجوة.
واستعرض مدير إدارة تقنية المعلومات في أمانة القصيم المهندس صالح العمري خلال الورشة بعض النماذج من تجربة أمانة القصيم في التحول، وبعض الإجراءات التي اتخذتها، وكذلك الخطوات التوسعية القادمة ضمن خطة الأمانة نحو التحول الإلكتروني الشامل في تقديم الخدمات الإلكترونية للمراجعين وانعكاس ذلك على الأداء.
كما تحدث في الورشة عدد من المختصين عن أهمية التحول الإلكتروني والانعكاس المتوقع على أداء البلديات والاقتصاد والمراجع وعلى الأداء العام، وشهدت الورشة جلسة عمل تناولت كيفية تفعيل نظام سداد الإلكتروني وآلية تنفيذه في البلديات، كما استعرضت مجموعة من أنظمة هواريزان الموجهة لقطاع البلديات وجلسات نقاش، وخرجت الورشة بمجموعة من التوصيات الخادمة لانسيابية التحول الإلكتروني بالقطاع البلدي بمنطقة القصيم.
Complementary Content
${loading}