currenturl

الأمير نايف يوافق على خطة الدفاع المدني لشهر رمضان المبارك

الأمير نايف يوافق على خطة الدفاع المدني لشهر رمضان المبارك
٢٤ شعبان
مكة المكرمة - واس
وافق صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الدفاع المدني على خطة تدابير الدفاع المدني لشهر رمضان المبارك.
أعلن ذلك معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبدالله التويجري خلال ترؤسه اليوم اجتماعا  في مقر إدارة الدفاع المدني في العاصمة المقدسة لمناقشة خطة تدابير الدفاع المدني لشهر رمضان المبارك بحضور قيادات الدفاع المدني كافة.
وأكد اكتمال العناصر كافة التي ستسهم - بإذن الله - في تنفيذ خطة تدابير الدفاع المدني لشهر رمضان المبارك، مضيفاً أن الخطة تحظى باهتمام ومتابعة دقيقة من صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو نائب وزير الداخلية  وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الحريصين دوماً على توفير أقصى درجات الأمن والسلامة والطمأنينة للمعتمرين وزوار بيت الله الحرام.
وقال معالي مدير عام الدفاع المدني: إن العاصمة المقدسة تشهد كثافة عالية من المعتمرين والزوار خلال شهر رمضان المبارك خاصة بعد فتح باب العمرة مما جعل عامها كله مواسم الأمر الذي يتطلب أن يكون هناك خطة متكاملة لكافة الجهات الحكومية الثمانية عشر الأعضاء في مجلس الدفاع المدني السعودي.
وأضاف: إن الجهات المشاركة تعتمد كثيراً في وضع خططها على نتائج الدروس المستفادة خلال موسم رمضان للعام السابق والمعطيات الميدانية والمتابعة والإحصاءات ومن ثم إدخالها وفق برامج حاسوبية ليتم على ضوء نتائجها وضع التصورات النهائية لوضع الخطط بالإضافة لحصر المخاطر المحتملة على ضوء المتغيرات المستحدثة والعمل على الحد أو التقليل من أثارها وكذا عقد الاجتماعات التحضيرية مع الجهات ذات العلاقة بتنفيذ خطة تدابير الدفاع المدني لشهر رمضان المبارك حسب اختصاص ومسؤوليات كل جهة.
 وأبان معالي الفريق التويجري أن تطبيق هذه الخطة يبدأ ابتداءً من غد، حيث تم دعم تنفيذ الخطة بعدد 9600 ضابط وفرد تشمل دوريات سلامة راكبة وراجلة وفرق ميدانية وفرق المسح الوقائي والرصد والإخلاء الطبي وفرق التدخل السريع  وقوة الحرم من إدارة الدفاع المدني في العاصمة المقدسة ومديرية الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة، كما تم دعم الموقف بعدد 1440 آلية ومعدة فنية. إضافة إلى وجود خمس وحدات موسمية تخدم الطرق المؤدية إلى العاصمة المقدسة وخمس طائرات تقوم بأعمالها من خلال القاعدة الموسمية بالمشاعر المقدسة مع إمكانية دعمها من قاعدة منطقة مكة المكرمة.
 وأوضح معالي الفريق التويجري، أنه قد تم هذا العام دعم قوات الدفاع المدني في الحرم بعدد من الضباط والأفراد لتقوم بالأدوار الموكلة لها على الوجه الأكمل.
 وقال: إنه تم تقسيم العاصمة المقدسة إلى تسع مناطق على ضوئها وزعت القوى البشرية والآلية وفقاً لمعطيات معلوماتية يراعى بها المكان وأهميته من حيث الكثافة البشرية والسكنية. وحول الجولات التفتيشية التي يقوم بها الدفاع المدني على المنشآت في مكة المكرمة.
 وقال معالي مدير عام الدفاع المدني: إنه يتم عمل الكشف الوقائي والجولات التفتيشية طوال العام ولا تحدد بفترة زمنية محددة، حيث تم وضع خطة سنوية للقيام بجولات تفتيشية على الفنادق والوحدات السكنية حيث بلغ عدد المنشآت التي خضعت للإشراف الوقائي خلال الستة الأشهر الماضية 6538 منشأة، أما المنشآت التي تم فصل التيار الكهربائي عنها خلال الفترة السابقة فقد بلغ عددها 160 منشأة. وأخلي 122 مستودعاً . مؤكداً أنه ستتخذ الإجراءات النظامية كافة بحق كل من يتساهل في تنفيذ متطلبات واشتراطات السلامة الوقائية في مساكن ضيوف الرحمن.
Complementary Content
${loading}