currenturl

مصانع وشركات ألمانية تمنع موظفيها من استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية

مصانع وشركات ألمانية تمنع موظفيها من استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية
١٧ ذو القعدة
برلين - أ ف ب:
حظرت شركات ألمانية على موظفيها استخدام الشبكات الاجتماعية على الإنترنت مثل "فيسبوك"،بسبب الخوف من التجسس الصناعي والقرصنة المعلوماتية، وخشية ضعف الإنتاجية، بحسب تقرير نشر في المجلة الاقتصادية "فيرتشافسفوتشه".
ونقلت المجلة عن ثاني أكبر مصرف في ألمانيا، وهو مصرف "كومرسبنك"، "يحظر على عدد من موظفينا دخول شبكات اجتماعية خارجية لأسباب أمنية".
وأوضح كريـستشين فـاشـس المـتخـصص في أمـن المعـلومـات أنه "سابقاً كان البريد الإلكتروني هو الذي يسمح بنقل برامج خطرة، أما اليوم فهي الشبكات الاجتماعية".
كما منع مصنعا السيارات "وولزفاغن" و "بورش" موظفيهما من الاتصال بالشبكات الاجتماعية على الإنترنت، في حين حظر مصنع الإسمنت "هايدلبرغسيمنت" دخول "فيسبوك" و "تويتر" أول منصة عالمية للمدونات المصغرة.
وعمدت بعض الشركات مثل "إيون" التي تحتل المرتبة الأولى في مجال الطاقة، و"لينده" منتج الغاز الصناعي، إلى الحد من الوصول إلى "فيسبوك" و "يوتيوب" على بعض مواقعهما الصناعية.
كما عمدت بعض المؤسسات كمصنع السيارات "دايملر" إلى الحد من الوصول إلى المواقع الاجتماعية خشية خسارة في الإنتاجية.
وفي حين تبرر 56 في المائة من الشركات حاجتها إلى ضبط الاتصال ببعض الشبكات الاجتماعية الإلكترونية لأسباب أمنية، تركز 30 في المائة منها على خوفها من قضاء موظفيها ساعات العمل في التواصل عبر الإنترنت، بحسب استفتاء أعدته إحدى شركة الأمن المعلوماتي "كليرسويفت".
Complementary Content
${loading}