currenturl

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تتعاون مع أكسفورد لإدارة حاضنة التقنية الحيوية

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تتعاون مع أكسفورد لإدارة حاضنة التقنية الحيوية
٤ شعبان
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أبرمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أمس اتفاقية تعاون مع مركز أكسفورد للتجديد والابتكار، يقوم بموجبها بإدارة حاضنة التقنية الحيوية تحت إشراف خبراء مؤهلين لوضع آلية تنفيذية لعمل الحاضنة.
وأوضح صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث الذي وقع الاتفاقية مع الدكتور دايفد كنجهام مدير المشاريع المحدودة بمركز أكسفورد حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن خطة المدينة لدعم الأبحاث العلمية المشتركة في المجالات الصحية والطبية، مشيرًا إلى أن هذا التحالف يسهم في تبادل الخبرات الفنية لفريق العمل المحلي فيما يتعلق بإدارة الحاضنات، وتقييم واختيار المشاريع، وتقديم مجموعة من الخدمات الأساسية للمؤسسات والشركات المحتضنة.
وأشار سموه إلى أن الحاضنة تستهدف رفع مردودية الاستثمار، وزيادة الإنتاجية، وتحسين التنافسية في الأسواق العالمية، ويكتسب خصائص متعددة كتسريع العامل الزمني، والمنافسة عالمية، ومصادر التميز كالابتكار، والجودة، والتوقيت، والسعر، إلى جانب شبكة تحالفات، وإيجاد مجتمع تقني صحي.
وتأتي هذه الجهود ضمن سعي المملكة لإنشاء حاضنات تقنية ضمن ما يعرف بـ "الاقتصاد المعرفي"، وتوجهها الفعلي للجمع بين رجال الأعمال والمخترعين، وتحويل براءات الاختراع المسجلة التي تزخر بها أنحاء البلاد إلى أفكار تجارية ذات ربحية.
Complementary Content
${loading}