currenturl

ثلاثة ملايين حاج يقفون على صعيد عرفات

ثلاثة ملايين حاج يقفون على صعيد عرفات
٩ ذو الحجة
عرفات - الإعلام الإلكتروني:  
بمتابعة مباشرة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - يقف اليوم الخميس أكثر من ثلاثة ملايين حاج على صعيد عرفات ليشهدوا يوم التاسع من ذي الحجة ملبين ومكبرين مقتدين بسنة المصطفى عليه أفضل الصلوات يرجون رحمة الله سبحانه وتعالى الذي يتجلى في موقفهم العظيم من أجل أن يغفر لهم وأن يجعل حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا وأن يجعلهم من المقبولين.
ومن المتوقع أن تشهد خطة تصعيد الحجاج اليوم من مشعر منى إلى عرفات نجاحا بفضل الله ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من إمكانات لراحة حجاج بيت الله الحرام وسط تضافر جميع الجهود لإنجاح حركة تنقل قوافل الإيمان إلى هذا المكان المبارك.
وقد تميزت رحلة الحجيج في مرحلتها الأولى من التصعيد من مكة المكرمة الى منى يوم أمس الاربعاء بالنجاح الكبير وذلك بفضل ما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله - وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني من إمكانات في مختلف المجالات وفي مقدمتها المواصلات وشبكات الطرق بما اشتملت عليه من أنفاق وجسور خصص بعضها للمشاة والبعض الآخر للسيارات.
وأكد وزير الحج الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي بأن قوافل الحجيج استقرت يوم أمس في منى بكل يسر وطمأنينة واليوم يشهد صعيد عرفات وصول هذه القوافل حتى تنعم بأجواء روحانية خاشعة لله تعالى وتشهد يوم الحج الأكبر.
وقال معاليه إن مكاتب ارشاد الحجاج التائهين والموزعة على مسطح مشعر عرفات تقوم بواجبها لخدمة الحجاج وإيصالهم الى مواقعهم.
من جانبه بين وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة أنه تم تجهيز مستشفيات وزارة الصحة سواء في عرفات أو منى أو مكة المكرمة لاستقبال أي حالات مرضية أو اجهاد حيث تم تكثيف المراكز الصحية في عرفات. وأشار معاليه الى ان الوزارة تقوم بتجهيز فريق طبي لمساعدة الحجاج الذين أجبرهم المرض على ملازمة السرير الأبيض ومساعدتهم بالوقوف بعرفات لأداء الحج.
Complementary Content
${loading}