currenturl

مناقشة تطوير القطاع الصحي في المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية 2010

مناقشة تطوير القطاع الصحي في المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية 2010
١٣ جمادى الأولى

الرياض - الإعلام الإلكتروني:
يقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، رئيس الاستخبارات العامة الرئيس الفخري للجمعية السعودية للمعلوماتية الصحية المؤتمر السعودي للصحة الإلكترونية 2010م بتنظيم من الجمعية وبالتعاون مع جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، وذلك يوم الأحد القادم ولمدة ثلاثة أيام بمدينة الرياض، ويستعرض أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في مجالات الصحة الإلكترونية.
وأكد معالي الدكتور بندر بن عبد المحسن القناوي مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني حسبما ذكرت صحيفة "الرياض" أن مشاركة الجامعة في تنظيم هذا المؤتمر يؤكد أهمية تقنية المعلومات والاتصالات في تطوير القطاع الصحي، ويأتي هذا المؤتمر ليكمل جهود الجامعة في تطوير مجال المعلوماتية الصحية في جامعة هي من أوائل الجامعات بمنطقة الشرق الأوسط التي استحدثت برنامجًا للماجستير في المعلوماتية الصحية تخرج منه أكثر من خمسين طالبًا وطالبة، كما أقامت الجامعة مركزًا للتميز في المعلوماتية الصحية يهدف إلى تطوير وتطبيق أحدث ما توصل إليه العلم والأبحاث في هذا المجال مما سيسهم في بناء كوادر وطنية عالية التأهيل في مجال تصميم وتطوير وتطبيق نظم المعلوماتية الصحية ونقل وتوطين المعرفة.
ومن ناحية أخرى، أوضح الدكتور ماجد التويجري رئيس الجمعية السعودية للمعلوماتية الصحية والمشرف العام على المؤتمر أن المؤتمر سيركز على المفاهيم والمواضيع والتطبيقات الرئيسية في مجال المعلوماتية الصحية التطبيقية وأنظمة الإعداد والتنفيذ وتوفير الموارد والاستخدام الأمثل لها وتقييم الحلول المعلوماتية الصحية في أنظمة الرعاية الصحية، وسيتناول المؤتمر موضوعات عدة من بينها: إستراتيجيات الصحة الإلكترونية الوطنية، والمعلوماتية الصحية التطبيقية من وجهة نظر الممارسين الصحيين، وآراء حول تطبيق الملف الطبي الإلكتروني والرعاية الصحية الذكية، كما يتطرق المؤتمر للجاهزية للصحة الإلكترونية والمعلوماتية الصحية والصحة العامة وإدارة سلسلة التوريد.

ويشارك في فعاليات هذا المؤتمر من خلال أوراق علمية وورش العمل أكثر من 50 شخصية قيادية في المجالات الصحية والعلمية المتخصصة من مختلف أنحاء العالم، من بينهم مديرو عموم تنفيذيون لعدد من أكبر المستشفيات والمراكز الصحية الطبية، إضافة إلى قيادات صحية حالية وسابقة من عدة دول، ورؤساء مؤسسات صحية متخصصة، وأساتذة وخبراء ومفكرين في المجالات الإلكترونية والصحية، والعديد من المختصين والمهتمين في مجال تقنية المعلومات والنظم المعلوماتية الصحية والخدمات الصحية الإلكترونية ومديري شركات والعديد من الجهات المعنية في دول العالم.
ويصاحب المؤتمر معرض متخصص يعتبر الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وستكون فرصة للمطورين في مجالات التقنية والخدمات الصحية والتقنيات الصاعدة التي تهدف لإيجاد نموذج جديد للخدمة المتخصصة، كما يشارك في المعرض مقدمو أجهزة الحاسب الآلي ورواد قطاع البنية الاتصالية التحتية.

Complementary Content
${loading}