currenturl

أمر ملكي بدمج مجلس الوزراء مع الديوان الملكي برئاسة التويجري

أمر ملكي بدمج مجلس الوزراء مع الديوان الملكي برئاسة التويجري
٢٥ رجب

   جدة - واس
      أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله -، أمس أمرين ملكيين، يقضي الأول بإعفاء رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء الأمير عبدالعزيز بن فهد من منصبه بناءً على طلبه، مع استمراره وزيرا للدولة وعضوا في مجلس الوزراء.
وجاء الثاني بضم ديوان رئاسة مجلس الوزراء إلى الديوان الملكي واعتبارهما جهازا واحدا بمسمى الديوان الملكي، وتشكيل لجنة لاستكمال ما يلزم من إجراءات، واقتراح التعديلات اللازمة على نظام مجلس الوزراء على أن ترفع توصياتها في مدة أقصاها 6 أشهر.
كما عين خالد بن عبدالعزيز التويجري رئيساً للديوان الملكي وسكرتيرا خاصاً لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير.
وفيما يلي نص الأمرين الملكيين:
الأمر الأول:
       بسم الله الرحمن الرحيم
       الرقم : أ/123
       التاريخ :24/7/1432هـ
       بعون الله تعالى
       نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود
       ملك المملكة العربية السعودية
       بعد الاطلاع على المادة الثامنة والخمسين من النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ/90 وتاريخ 27/8/1412هـ.
       وبعد الاطلاع على نظام مجلس الوزراء الصادر بالأمر الملكي رقم أ/13 بتاريخ 3/3/1414هـ وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/10 وتاريخ 18/3/1391هـ.
       وبعد الاطلاع على الأمر الملكي أ/162 بتاريخ 19/9/1428هـ.
       وبعد الاطلاع على ما عرضه علينا صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ، وعلى كتاب صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المؤرخ في 23/7/1432هـ.
       أمرنا بما هو آت:
       أولاً : يعفى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء من منصبه بناء على طلبه ، مع استمراره في منصبه وزيرا للدولة وعضوا في مجلس الوزراء.
       ثانياً : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.
       عبدالله بن عبدالعزيز

الأمر الملكي الثاني:

        بسم الله الرحمن الرحيم
              الرقم :أ/124
       التاريخ :24/7/1432هـ
       بعون الله تعالى
       نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود
       ملك المملكة العربية السعودية
       بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ/90 وتاريخ 27/8/1412هـ.
       وبعد الاطلاع على نظام مجلس الوزراء الصادر بالأمر الملكي رقم أ/13 بتاريخ 3/3/1414هـ.
       وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/10 بتاريخ 18/3/1391هـ.
       وبعد الاطلاع على ما عرضه علينا صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ، وعلى كتاب صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المؤرخ في 23/7/1432هـ بشأن اقتراح سموهما إعادة تنظيم كل من الديوان الملكي وديوان رئاسة مجلس الوزراء وتوحيدهما في جهاز واحد.
       وبناءً على ذلك ، ورغبة منا في إعادة تنظيم كل من الديوان الملكي وديوان رئاسة مجلس الوزراء بما يسهم في تطوير العمل والارتقاء به.
       وبناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة.
       أمرنا بما هو آت :
       أولاً: ضم ديوان رئاسة مجلس الوزراء إلى الديوان الملكي واعتبارهما جهازا واحدا بمسمى الديوان الملكي.
       ثانياً: تشكل لجنة برئاسة معالي رئيس الديوان الملكي لاستكمال ما يلزم من إجراءات واتخاذ ما يلزم من تعديلات لإنفاذ ما قضت به الفقرة (أولاً) من أمرنا هذا بما في ذلك اقتراح التعديلات اللازمة على نظام مجلس الوزراء على أن ترفع اللجنة لنا توصياتها بشأن ذلك في مدة أقصاها ستة أشهر من تاريخ أمرنا هذا.
       ثالثاً: يُعين معالي الأستاذ خالد بن عبدالعزيز التويجري رئيساً للديوان الملكي وسكرتيرا خاصاً لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير.
       رابعاً: على رئيس الديوان الملكي الرفع لنا بالترشيحات للمناصب القيادية بالديوان الملكي.
       خامساً: يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.
       عبدالله بن عبدالعزيز
من جهة أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصره في جدة الشيخ فداع بن نواف بن شريم وأسرة الهاملي علي بن خليف الهاملي الشمري وإخوانه رافع ونافع وبايت وأبناءه فواز وخالد وسبهان وفرحان وماجد وخليف ونومان أبناء علي بن خليف الهاملي الشمري وخالد وفهد ابني نافع بن خليف الهاملي الشمري ومحمد وخالد وفريح أبناء خلف الشمري، الذين أعلنوا أمام الملك المفدى تنازلهم عن القاتل نايف بن حمدان الشميلي الشمري الذي قتل ابنهم محسن بن علي بن خليف الهاملي الشمري .
وقد أعلن والد القتيل تنازله وأسرته عن قاتل ابنه بمناسبة عودة خادم الحرمين الشريفين إلى الوطن سالماً معافى وقال : "الحمد لله الذي أعادك لنا معافى إلى الوطن يا طويل العمر وأبنائي كلهم فداء لك وأنتم خير وبركة".
 من جهته، أعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره للجميع وقال : "شكراً لكم والله يجزاكم خير وهذه لكم في الدنيا وفي الآخرة عند ربكم أكبر وأكبر ".
وحمل الملك المفدى والد القتيل عزاءه ومواساته لوالدة القتيل.
وأضاف – أيده الله -: " الثواب إن شاء الله أبشروا به عند ربكم ، أهم مني وأهم من كل العالم ، وربكم يغفرلكم وييسر أموركم .
بيض الله وجوهكم ، بيض الله وجوهكم ، بيض الله وجوهكم ، وهذه لكم إن شاء الله في الدنيا وفي الآخرة ، وسمعة عند ربكم وعند البشر ما منها إلا خير لكم وبتشوفونها قريباً إن شاء الله  .
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي اللواء الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز قائد وحدات المظليين والقوات الخاصة بالقوات البرية وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي المقدم ركن طيار تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير بدر بن سعود بن سعد وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالعزيز.

Complementary Content
${loading}