currenturl

المملكة تنال جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة في برنامج التعاملات الإلكترونية "يسّر"

المملكة تنال جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة في برنامج التعاملات الإلكترونية "يسّر"
٢٥ رجب
    الرياض - واس
       فازت المملكة العربية السعودية بجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة في فرع تحسين تقديم الخدمات العامة، بحصول وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ممثلةً ببرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسّر" على الجائزة.
       وقد سلّم الدكتور محمد غريب بلال، نائب رئيس جمهورية تنزانيا، الجائزة لمدير عام البرنامج المهندس علي بن صالح آل صمع خلال فعاليات اليوم العالمي (للخدمة العامة للأمم المتحدة) الذي جرت فعالياته الأسبوع الماضي في حفل أقامته الأمم المتحدة في ضيافة مدينة دار السلام.
       وأوضح مدير عام البرنامج، أن الجائزة تأتي امتداداً لما تحققه المملكة من إنجازات متوالية في مجال التعاملات الإلكترونية الحكومية، منوهاً بأنها رحلة تدعمها وتباركها رغبة القيادة الرشيدة لهذه البلاد وحرصها على التسهيل والتيسير على المواطنين والمقيمين، إلى جانب دفع عجلة التنمية في مختلف القطاعات.
       وبيّن أن الإنجاز يسجل باسم كل المشاركين في مشروعات ومبادرات التعاملات الإلكترونية الحكومية في الجهات الحكومية بجهودهم الملموسة في مسيرة التحول، موجهاً شكره لجميع من أسهم في حصول البرنامج على الجائزة، وعلى رأسهم أعضاء اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسّر"، وهم: معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، ومعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس محمد جميل بن أحمد ملا، ومعالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله الضراب وأعضاء اللجنة التوجيهية للبرنامج، مبيناً أن الجائزة تأتي بمثابة دافع للبرنامج لتقديم مزيد من الجهود في تفعيل التعاملات الإلكترونية الحكومية في المملكة.
يذكر أن برنامج "يسّر" حقق هذه الجائزة نظير ما قدمه من إسهامات في عملية تنمية وترسيخ مفهوم التعاملات الإلكترونية الحكومية في المملكة، حيث يسهم بشكل مباشر في تحفيز ودعم الجهات الحكومية للرقي بمستوى خدمة شرائح المجتمع السعودي كافة من المواطنين والمقيمين وقطاع الأعمال، كما يسهم في رفع إنتاجية وكفاءة القطاع العام، وتقديم خدمات أفضل للأفراد وقطاع الأعمال بشكل أيسر، بالإضافة إلى تسهيل عملية إدخال التحسينات التقنية المتعلقة بمجال الأعمال، إلى جانب تسريع وتيرة تقديم الخدمات، وفتح أبواب أوسع للخدمات الحكومية، وقنوات التواصل.
 وتشهد جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة حضوراً دولياً كبيراً من مختلف دول العالم منذ أن تأسست في العام 2003م بواسطة المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، حيث تعتبر أفضل الجوائز التي تقدمها الأمم المتحدة في هذا المجال، لتحسين عملية تقديم الخدمات العامة بواسطة الحكومات بالعالم أجمع، وتشجيع التميز في مجال تقديمها، من خلال منافسة سنوية تدعو إلى الابتكار وتطبيق مبادئ الحوكمة في تقديم الخدمات العامة.
Complementary Content
${loading}