currenturl

خادم الحرمين يرعى المؤتمر العربي الرابع للمعلومات الصناعية والشبكات في محرم القادم

خادم الحرمين يرعى المؤتمر العربي الرابع للمعلومات الصناعية والشبكات في محرم القادم
٥ شعبان
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
صدرت الموافقة السامية لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على رعاية "المؤتمر العربي الرابع للمعلومات الصناعية والشبكات" والمعرض المصاحب له، واستضافة المملكة المشاركين في فعاليات هذا المؤتمر من الوزراء العرب المعنيين بالصناعة والتجارة والاتصالات، والخبراء والعلماء من الدول العربية وبعض الدول الأجنبية خلال الفترة  3-5 المحرم 1431 هـ الموافق 20-22 ديسمبر المقبل.
وأكد محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة نبيل بن أمين ملا حسبما نقلت صحيفة "الاقتصادية" أن هذه الرعاية السامية للمؤتمر من لدن مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز (حفظه الله) تجسد بوضوح الاهتمام البالغ والحرص والتشجيع على دعم العمل العربي الهادف إلى تعزيز الجهود الحثيثة والدءوبة المبذولة لتطوير الصناعة وتكنولوجياتها، ونقل وتوطين العلوم والتقنية في المملكة، والوطن العربي، على أسس متكاملة وبما يخدم المصلحة المشتركة للمواطن العربي على كافة المستويات ومختلف الأصعدة.
وأبان ملا أن الهيئة والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين سوف تتولى تنظيم هذا المؤتمر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والبنك الإسلامي للتنمية، مشيرا إلى أن فعاليات المؤتمر سوف تتناول العديد من المحاور المهمة المتعلقة بالمعلومات الصناعية مثل القيمة المضافة، والإنتاج الصناعي، والتكاليف الصناعية ودعم الصادرات الصناعية والبنية الأساسية للصناعة والإحصاء والمواصفات والمقاييس وتطبيق أنظمة الجودة، والتطوير والتحسين المستمر، وتكامل العمليات الصناعية من خلال استخدام الشبكات وتقنية النانو في الشبكات، وتقنية المعلومات ونظم المعلومات الجغرافية في تطوير الصناعة والتعدين، وكل ذلك بهدف المساهمة في رفع مستوى الجودة الصناعية في مختلف المجالات، وتقليل الهدر وتخفيض التكاليف، بما يصب في نهاية المطاف في دعم الاقتصاديات العربية، والرقي بها إلى أفضل المستويات في ظل المنافسة العالمية، وانفتاح الأسواق وفقًا لاشتراطات ومتطلبات منظمة التجارة العالمية (WTO).
وأعرب عن أمله في أن يتوصل المشاركون في هذا المؤتمر إلى نتائج إيجابية وتوصيات بناءة تسهم في نقل وتوطين العلوم والتقنية في الوطن العربي بشكل عام، والمملكة بشكل خاص، من خلال نشر المعرفة والأبحاث وتطوير المعلومات الصناعية، والاستفادة من الخبرات الناجحة المتعلقة بتقنية المعلومات الصناعية، وتوظيف الآليات المستخدمة فيها في سبيل تذليل العقبات التي تواجه القطاعات الصناعية في الدول العربية.
Complementary Content
${loading}