currenturl

«نطاقات» أفرز 300 ألف وظيفة

«نطاقات» أفرز 300 ألف وظيفة
٥ ربيع الأول

الرياض - الإعلام الالكتروني

كشف إبراهيم آل معيقل مدير عام صندوق الموارد البشرية، عن إفراز برنامج نطاقات أكثر من 300 ألف وظيفة حتى الآن في القطاع الخاص، مشيرا إلى أن هذه الأرقام جاءت بعد تطبيق برنامج نطاقات على المنشآت، وما لمسته مكاتب الصندوق في المناطق لهذه الحركة التي وصفها بالـ''القوية''.

وأكد آل معيقل في لقاء مع ''الاقتصادية''، أن الصندوق يعمل حاليا على إطلاق نسخ جديدة من لقاءات في المناطق الصغيرة والكبيرة– برنامج مواءمة بين الباحثين عن العمل وشركات القطاع الخاص-، موضحا أن هذه النسخ ستهتم بما يتواءم مع الظروف الاقتصادية في تلك المناطق والميز النسبية لها. ومثل على ذلك بالقول: ''سنعمل على إطلاق لقاءات وحصر للوظائف الخاصة بالمناطق، ومنها مثلا وظائف الحج والعمرة في مكة والمدينة، ومهرجان الزيتون في الجوف، ومهرجان الحمضيات وزراعة المانجو وصيد الأسماك في جازان، والسياحة في عسير، وهكذا''. وأضاف: كما سيكون هناك نسخ من لقاءات إلكترونية ومتخصصة في بعض الصناعات والنشاطات الاقتصادية في المملكة، ونسعى إلى نسخة رابعة وخامسة لبرنامج لقاءات تهتم ببعض فئات المجتمع مثلا كلقاءات لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح آل معيقل أن القطاع الخاص بدأ يتفاعل أكثر مع إطلاق لقاءات الرياض، وذلك بزيادة بعض الشركات لفرصها الوظيفية، حيث أعلنت مجموعة بن لادن عن وجود خمسة آلاف وظيفة لديها خلال العام الحالي، ومعادن عن ثلاثة آلاف وظيفة بالفترة نفسها.

ومع انطلاق لقاءات في الرياض اليومين الماضيين واستمراره إلى بعد غد، ثم إطلاقه في جدة الشهر المقبل، وفي الخبر الشهر الذي يليه، وهو برنامج بني على أساس استفادة المتقدمين إلى برنامج حافز من فعالياته. ويعرض من خلاله 9.5 ألف فرصة وظيفية في القطاع الخاص للجنسين، يؤكد مدير عام الصندوق، أن ''هدف'' سيدعم رواتب جميع الوظائف في لقاءات بواقع 50 في المائة على ألا يتعدى مبلغ الدعم ألفي ريال، ودون حدود للمبلغ الذي يعطى من قبل الجهة الموظفة. حيث قال: ''من قدم له راتب مقداره ثلاثة آلاف سندعمه بألفي ريال، كذلك من قدم له راتب ستة آلاف سندعمه بألفي ليصبح ثمانية آلاف ريال وهكذا''.

ولفت مدير عام الصندوق إلى أن المرشحين والمرشحات للوظائف يأتون من قاعدة بيانات حافز، وسيتم التعامل مع قاعدة البيانات الخاصة بحافز بعدة طرق، حيث من يحتاج إلى تأهيل سيوجه للتأهيل المهني، ومن يحتاج إلى تدريب مطول سيدرب. في حين يستعد برنامج لقاءات اليوم لاستقبال الباحثين عن العمل في مركز المعارض في الرياض حتى يوم الإثنين، وتتم آلية المقابلات الشخصية بدعوة المرشحين لحضور ملتقى ''لقاءات'' حسب مواعيد معدّة مسبقاً يختارها المرشحون ذاتياً عن طريق الإنترنت ومع شركات محدّدة، وبعد الانتهاء من ذلك تتم طباعة بطاقة تتضمن QR مخزنا به جميع المعلومات المتعلقة بالمرشح أو المرشحة. وتعد هذه البطاقة جواز الدخول للملتقى وحضور المقابلات المرتبة للمرشحين. ويتضمن الملتقى أكثر من 82 منطقة مخصصة للمقابلات الشخصية للتوفيق بين أصحاب العمل من جهة، وطالبي العمل من جهة أخرى، وبمشاركة أكثر من 80 منشأة من القطاع الخاص. ومن المتوقع استقبال خمسة آلاف باحث عن العمل خلال أيام المعرض، بينما أعلن الملتقى في وقت سابق عن توافر 9.5 ألف فرصة وظيفية.

كما سيقام ضمن فعاليات الملتقى 25 ورشة عمل هدفها نشر التوعية في المنشآت من جانب والباحثين عن العمل من جانب آخر لإكسابهم الطرق العلمية للتوظيف حسب المنهج الذي تطرقت إليه ''لقاءات''، وذلك لرفع معدلات الوعي في سوق العمل ومتطلبات توطين الوظائف.

 

 

Complementary Content
${loading}