currenturl

سمو الأمير نايف يرعى الحفل الختامي لمسابقة سموه لحفظ الحديث النبوي

سمو الأمير نايف يرعى الحفل الختامي لمسابقة سموه لحفظ الحديث النبوي
١٢ ربيع الآخر
المدينة المنورة - واس:
رعى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة في فندق المريديان بالمدينة المنورة مساء أمس الحفل الختامي لمسابقة سموه لحفظ الحديث النبوي في دورتها الخامسة الذي تنظمه الأمانة العامة للجائزة هذا العام بالمدينة المنورة.
وأكد سمو النائب الثاني في كلمته بهذه المناسبة أن مسابقة الحديث النبوي اتجهت خلال السنوات الخمسة الماضية بالناشئة والشباب من أبناء وبنات المملكة، وأن النتائج كانت مشجعة ولله الحمد، وأعرب عن أمنيته في أن تعمم هذه الفائدة وتتسع دائرة الاهتمام بالسنة النبوية المطهرة بين عموم أبناء هذا المجتمع الكريم، ليكونوا قدوة لغيرهم ونموذجا مشرفا لوطنهم ومواطنيهم، وأن تحقق هذه المسابقة غايتها السامية انطلاقا من رسالة هذه البلاد المباركة وريادة دورها الإسلامي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز حفظهما الله.
وأوضح معالي مستشار سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمين العام لجائزة نايف بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة الدكتور ساعد العرابي الحارثي في كلمته أن الدورة الخامسة لهذه المسابقة المباركة إن شاء الله وبرعاية كريمة من سمو النائب الثاني وزير الداخلية حظيت وسارت فأثمرت عطاء متواصلا وعملا جادا وتخطيطا سليما تنافس في ميدانها الشريف خلال السنوات الخمس بـ (182.431) من الناشئة بنين وبنات حفظ منهم (84.528) مائة حديث و (49.215) منهم حفظوا 250 حديثا أما (48.688) منهم فقد حفظوا 500 حديث، وقد كرم الفائزون منهم بما يقارب 3 ملايين ريال.
ونوه الدكتور الحارثي بجهود وزارة التربية والتعليم ودورها الفاعل في تصفيات المسابقة وإسهامها في هذا الخير من ثلة من منسوبيها ومنسوباتها من إدارات التعليم بمختلف المناطق والمحافظات يتقدمهم سمو وزير التربية والتعليم.
Complementary Content
${loading}