currenturl

وزير الاتصالات يثمن رعاية خادم الحرمين للمؤتمر الوطني الثاني للتعاملات الإلكترونية الحكومية

وزير الاتصالات يثمن رعاية خادم الحرمين للمؤتمر الوطني الثاني للتعاملات الإلكترونية الحكومية
١٨ رمضان
الرياض - واس:
ثمن معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس محمد جميل بن أحمد ملا موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- على رعايته لفعاليات المؤتمر الوطني الثاني للتعاملات الإلكترونية الحكومية المقرر عقده في الرياض تحت شعار "تعاون مثمر لنجاح يثمر" في الفترة 16-20 شوال 1431هـ الموافق 25-29 سبتمبر2010م المقبل.
وأكد معاليه أن الرعاية الكريمة تأتي امتداد لما تحظى به تقنية المعلومات والتعاملات الإلكترونية من دعم وتوجيه للرقي بأداء التعاملات الحكومية والتحول نحو التقنية لدعم مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها المملكة في ظل القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني -حفظهم الله-.
وأشار معاليه إلى أن نجاح التعاملات الإلكترونية الحكومية ينشأ من خلال التعاون الوثيق مع مختلف الجهات الحكومية للعمل على تحقيق ترابطها وتكامل خدماتها الإلكترونية، وفق تطوير الإمكانات وتحسين الأداء، وصولا الى الصورة الأشمل المتمثلة في تكامل كل ما يخص المجتمع وأفراده واحتياجاتهم المختلفة من خدمات القطاع العام، كل ذلك للإسهام في رفع درجة الوعي وإيجاد تنافس للارتقاء بأسس النجاح بواسطة التعامل الإلكتروني، والتي بدورها تؤدي إلى اختصار الوقت واقتطاف ثمار الإنجاز.
وأوضح معاليه أن المؤتمر يعد خلاصة للتجارب الرائدة لأكثر من 80 جهة حكومية في مجال التعاملات الإلكترونية الحكومية، وهو يسلط الضوء على ما تضمنته هذه التجارب المختلفة من دروس تعمل على إثراء التوجهات الكلية للتعاملات الإلكترونية الحكومية في المملكة. كما يهدف إلى دعم تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية وإبراز جهودِ العديد من الجهات الحكومية التي أطلقتْ في الفترة الماضية خدماتها الإلكترونية، وإيجاد بيئةِ تعاونٍ لدعم الشراكة الفعلية بين القطاعين العام والخاص، وتبادلِ الخبرات والمعرفة التقنية في هذا المجال، ونقلها إلى المملكة منْ خلال فعاليات إلكترونية حكومية تركز على الوعي باستخدام التعاملات الإلكترونية الحكومية وتعريف المواطن والمُقيم وقطاع الأعمال بالخدمات التي تُقدمها الجهات الحكومية وأثرُها في تسهيل إنجاز المعاملات اليومية التي يحتاج إليها كل فرد.
وأضاف معاليه أن المؤتمر وُجهت فيه الدعوة لأكثر من 350 جهة و2500 مسؤول في القطاع الحكومي للمشاركة، موضحًا أن حضور فعالياته يستهدف جميع شرائح المجتمع ابتداءً من الإدارات العليا في الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني ومنسوبي تقنية المعلومات في الجهات الحكومية والخاصة، إضافة إلى المستفيدين من الخدمات الحكومية أفراداً ومؤسسات. كما يستضيف المؤتمر عددًا من الجهات الحكومية الإقليمية والمنظمات الدولية، والممثلين الدوليين ذوي العلاقات بالتعاملات الإلكترونية الحكومية.
Complementary Content
${loading}