currenturl

القادة العرب يتفقون في ختام قمتهم على عقد قمة استثنائية أواخر العام الجاري

القادة العرب يتفقون في ختام قمتهم على عقد قمة استثنائية أواخر العام الجاري
١٣ ربيع الآخر
سرت - وكالات الأنباء:
اختتمت أمس أعمال القمة العربية الثانية والعشرين "قمة القدس" في مدينة سرت الليبية والتي استمرت يومين، وحضرها 14 من القادة العرب.
وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن القمة قررت عقد قمة عربية استثنائية قبل نهاية العام الجارى للنظر فى موضوع تطوير عمل الجامعة العربية.
وأعرب القادة العرب في ختام قمتهم عن دعمهم الكامل لمدينة القدس، وأعلنوا في بيانهم الختامي "إعلان سرت" دعم القدس بمبلغ نصف مليار دولار أميركي لمواجهة خطط الاستيطان الإسرائيلي في المدينة المقدسة والتوجه إلى محكمة العدل الدولية لمواجهة الجرائم الإسرائيلية في المدينة، وتم اعتماد خطة عربية موحدة للتحرك العربي من أجل إنقاذ القدس وفق ثلاثة محاور سياسية وقانونية ومالية، ودعوا إلى عقد مؤتمر دولي تحت رعاية جامعة الدول العربية وبمشاركة جميع الدول العربية والمؤسسات والنقابات وهيئات المجتمع المدني أثناء هذا العام للدفاع عن القدس وحمايتها على كافة الأصعدة. كما طالبوا برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة بشكل فوري ودعوة المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن لاتخاذ موقف واضح من هذا الحصار الظالم واللاإنساني.
كما أكد القادة العرب دعمهم للجهود العربية الرامية لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، وتم دعوة مصر إلى الاستمرار في جهودها لتأمين التوصل لاتفاق للمصالحة توقع عليه كل الأطراف الفلسطينية.
واكد القادة مجددا على أن السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقه إلا من خلال الانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان العربي السوري المحتل ومن المناطق المحتلة في جنوب لبنان.
وأدان القادة الاعتداءات الإسرائليلية المستمرة على الدول العربية وأكدوا أن العدوان الإسرائيلي على الموقع العسكري الذي كان قيد الإنشاء فى دير الزور يمثل انتهاكا لسيادة سوريا، ودعوا المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الاعتداءات، واتخاذ إجراءات حازمة لمنع تكرارها.
Complementary Content
${loading}