currenturl

الاستعداد لتدشين المكتبة الرقمية للجامعات السعودية

الاستعداد لتدشين المكتبة الرقمية للجامعات السعودية
١٥ جمادى الآخرة
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
تستعد وزارة التعليم العالي لتدشين مشروع المكتبة الرقمية للجامعات السعودية التي تضم ما يزيد على 114 ألف عنوان في مختلف مجالات المعرفة البشرية.
كشف عن ذلك الدكتور خالد بن محمد العنقري وزير التعليم العالي حسبما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" وأبان أن هذا المشروع يمثل استجابة للتحديات الكبيرة في هذا العصر الذي يتسم بانتشار الشبكات العلمية بشتى صورها والتي تربط بين المجتمعات الأكاديمية والبحثية، وأنه يمثل إحدى الصور الداعمة لمثل هذه التكتلات العلمية على المستوى الوطني، حيث يعمل على توفير خدمات معلوماتية متطورة، وإتاحة مصادر المعلومات الرقمية بمختلف أشكالها سواء الكتب أو الدوريات أو الرسائل الجامعية وأعمال المؤتمرات والندوات وغيرها من مصادر المعلومات، وجعلها في متناول أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب في مرحلتي الدراسات العليا والبكالوريوس في الجامعات السعودية وبقية مؤسسات التعليم العالي من خلال واجهة بحث واسترجاع موحدة عبر بوابة المكتبة الإلكترونية على الإنترنت.
وأضاف الدكتور العنقري أن المكتبة الرقمية ستسهم في مساندة منظومة التعليم الجامعي وخدمة منسوبي الجامعات السعودية والباحثين والمختصين، وبناء بيئة رقمية تواكب التطورات التقنية في صناعة النشر الإلكتروني وتزيد من سرعة التواصل بينالعاملين في مجال الإنتاج والنشر العلمي؛ مما يوفر جهد أعضاء هيئة التدريس والباحثين وغيرهم فيما يخص البحث عن المعلومات والوصول إليها في البيئة الرقمية، إضافة إلى دورها في اقتناء الكتب الرقمية التي أنتجتها الجامعات المرموقة في العالم، وكذلك التي أنتجت من قبل ناشرين تجاريين عالميين في مختلف التخصصات حيث تستفيد هذه المكتبة من خدمات أكثر من (300) ناشر عالمي إضافة إلى مراكز النشر الإلكتروني في معظم الجامعات البريطانية والأمريكية.
وأبان وزير التعليم العالي أن هذا المشروع سيسهم في دعم مبادرة خادم الحرمين الشريفين لإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من خلال النشر الإلكتروني للكتب والبحوث الجادة ذات القيمة المضافة، إضافة إلى تحويل مصادر المعلومات الورقية التي تنتجها الجامعات السعودية من مؤلفات أعضاء هيئة التدريس، ورسائل الماجستير والدكتوراه، والمجلات العلمية، وأوراق البحوث والمؤتمرات إلى مصادر رقمية.
Complementary Content
${loading}