currenturl

خادم الحرمين يوجه بإرسال طائرة إخلاء طبي لنقل مصابي ومتوفي حادث النيجر

خادم الحرمين يوجه بإرسال طائرة إخلاء طبي لنقل مصابي ومتوفي حادث النيجر
١٢ محرم
الرياض- نيامي - واس:
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بإرسال طائرة إخلاء طبي مجهزة بفريق طبي لنقل السعوديين المتوفين والمصابين جراء الاعتداء الغاشم في صحراء النيجر، وأكد مدير الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية السفير أسامة نقلي لصحيفة "الرياض" أن طائرة الإخلاء في طريقها إلى هناك حيث ستنقل المصابين والمتوفين إلى المملكة.
وكان ثلاثة سياح سعوديين قتلوا برصاص مسلحين مجهولين أمس قرب حدود النيجر مع مالي في غرب أفريقيا فيما توفي الرابع لاحقًا متأثرًا بجراحه.
وقد أعلنت حالة الطوارئ في سفارة المملكة في النيجر، وتم تشكيل غرفة عمليات تفرع منها فريقا عمل أحدهما يتولى متابعة القتلى والمصابين، والآخر لمتابعة التحقيقات مع السلطات في النيجر.
وأكد صاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد، وكيل وزارة الخارجية لقناة "العربية أن الضحايا غادروا صباح الإثنين باكرًا في 3 سيارات، وتعرضوا لهجوم مسلحين عند توقفهم لأداء صلاة الفجر.
ومن ناحية أخرى، أقر أحد سائقي السياح السعوديين أن سيارة المجرمين كانت تلاحقهم منذ انطلاقهم من نيامي، وقد تم توقيف ثلاثة أشخاص في سيارة على الحدود مع مالي، ويخضعون لاستجواب الشرطة في تيلابيري فيما فتح المدعي العام في المدينة تحقيقا، بحسب حاكم المنطقة.
وقال وزير الاتصالات في النيجر قسوم مختار للإذاعة الحكومية: "تأسف حكومة النيجر لهذه الأعمال الهمجية التي ارتكبت على أراضيها وتقدم تعازيها للمملكة قيادة وشعبًا"، مضيفًا أن الهجوم يبدو أنه عملية لخطف رهائن جرى إحباطها، خاصة وأن وقع قريبًا من قرية جامبالا التي تشهد اضطرابات وتنشط فيها خلايا متمردي الطوارق والقاعدة.
Complementary Content
${loading}