currenturl

الفيصل: المملكة ستواصل تقديم كل مساعدة ممكنة لأشقائنا في اليمن

الفيصل: المملكة ستواصل تقديم كل مساعدة ممكنة لأشقائنا في اليمن
١٥ صفر
لندن - واس:
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل دعم ومساندة المملكة العربية السعودية للجمهورية اليمنية لتوطيد وحدته والحفاظ على استقراره و أمنه وتحقيق التنمية والازدهار على أرضه وتعزيز قدراته وطاقاته.
وأعرب في مداخلة لسموه في مؤتمر دعم اليمن المنعقد في لندن عن شكره وتقديره لدولة رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون على دعوته لحضور الاجتماع المهم الذي جاء في وقته، مرحبًا بدولة رئيس الوزراء اليمني ونوابه ووزير خارجية اليمن.
وقال سموه: لعل خير ما استهل به مداخلتي هذه الاستشهاد بقول الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، "الإيمان يمان والحكمة يمانية". إن اليمن بلد عربي أصيل وعريق ذو تراث حضاري تاريخي، ولنا كل الإيمان بحكمة أبنائه القادرين بإذن الله على إدارة شؤونهم بأنفسهم، ولا يحتاجون منا سوى الوفاء بواجب دعمهم ومؤازرتهم ومساندتهم.
وأضاف: نجتمع هنا جميعًا اليوم لنعلن بوضوح صداقتنا لليمن، والتزامنا بمساعدة اليمن، وتصميمنا على أن نكون شركاء مع اليمن. فالمجتمع الدولي يؤيد بشكل كامل وبقوة جميع الجهود التي يبذلها اليمن لتوطيد وحدته والحفاظ على استقراره و أمنه، وتحقيق التنمية والازدهار على أرضه، وتعزيز قدراته وطاقاته، و لا تستند جهودنا المشتركة لمساعدة اليمن في تحقيق هذه الأهداف المهمة للغاية إلا على احترامنا لسيادة واستقلال اليمن، وعلى التزامنا الصارم بمبدأ عدم التدخل في شؤونه الداخلية. وفي الحقيقة، تؤمن المملكة العربية السعودية إيمانا راسخا بأن أحد التهديدات الرئيسية التي تواجه اليمن اليوم هو على وجه التحديد التدخل الخارجي من قبل بعض قوى الهيمنة الإقليمية التي تسعى إلى زرع بذور الصراع المدمرة وعدم الاستقرار بين أبناء اليمن الذين يشتركون في تاريخ راسخ من الوحدة والوئام.
وقال أيضا: ستواصل المملكة العربية السعودية تقديم كل مساعدة ممكنة لأشقائنا في اليمن ، وحث جميع الدول المجتمعة هنا على أن تفعل نفس الشيء. و المملكة العربية السعودية بصفتها أكبر المانحين لليمن، قد أوفت بجميع التزاماتها التي تعهدت بها في مؤتمر لندن عام 2006، وأضافت إليها المزيد من الالتزامات في سياق مجلس التنسيق السعودي اليمني، وبوقوف المجتمع الدولي موحدا حيال دعم اليمن، نثق بأن اليمن سوف يكون قادرًا على التغلب على جميع التحديات التي تواجهه اليوم، حتى يتسنى للشعب اليمني أن يتمتع بمستويات الأمن والازدهار التي يستحقها.
Complementary Content
${loading}