currenturl

انطلاق المرحلة الثانية من مشروع "البنية المعلوماتية المكانية" للرياض

انطلاق المرحلة الثانية من مشروع "البنية المعلوماتية المكانية" للرياض
٧ رجب
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
تعقد الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض اليوم لقاء مع الجهات المشاركة في المشروع التجريبي للبنية المعلوماتية المكانية لمدينة الرياض في مقر الهيئة، بما يمثل انطلاقة للمرحلة الثانية من المشروع، حيث سيتم مناقشة عناصر تلك المرحلة وأهدافها واستعراض إستراتيجية العمل بها والتقنيات المستخدمة فى تشغيل النظام.
 ويهدف المشروع حسبما أفادت صحيفة "الاقتصادية" إلى تبادل المعلومات المكانية في مدينة الرياض، مثل أسماء الأحياء والشوارع وأرقام المنازل والبريد، وحدود قطع الأراضي وتحديد استعمالاتها، وتوضيح خطوط سير كابلات الاتصالات ووصلات المياه، مما يتيح بناء شراكة قائمة على المنفعة المتبادلة، وتبادل معلوماتي مباشر بين الجهات التى تعتمد على المعلومات المكانية فى أداء أعمالها على مستوى المدينة، وكذلك تحديث المعلومات المكانية من مصادرها الأساسية بصفة مستمرة ودقيقة، والمحافظة على بقاء النظم المعلوماتية الجغرافية المستخدمة أو قواعد المعلومات فى الجهات المشاركة وخصوصيتها. وتشمل المرحلة الثانية من المشروع تركيب وتشغيل النظام لدى الهيئة والجهات الأخرى المشاركة، ثم التدريب على استخدام النظام، وبعد ذلك يتم تشغيل النظام ومراقبة أدائه، وأخيرًا الدعم والصيانة ورصد مدى فاعلية هذا النظام وتحديد الأسلوب الأمثل للاستفادة منه. ويتوقع أن يتم في اللقاء التوصية بإنشاء لجنة معلومات في مدينة الرياض، مع توسيع دائرة الجهات المشاركة في المشروع مستقبلا.
Complementary Content
${loading}