currenturl

مساعد وزير الدفاع : جبل الدود وقممه تحت سيطرتنا وأسرنا 75 أثيوبيا و70 صوماليا

مساعد وزير الدفاع : جبل الدود وقممه تحت سيطرتنا وأسرنا 75 أثيوبيا و70 صوماليا
١٢ ذو الحجة
جزان – الإعلام الإلكتروني:
أعلن صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية أن القوات المسلحة سيطرت على جبل الدود وقممه بصورة كاملة،عادا هذه المنطقة من أهم المناطق استراتيجيا.وقال سموه للصحفيين عقب جولته الميدانية في الخطوط الأمامية التي يرابط فيها ضباط وأفراد القوات المسلحة على الشريط الحدودي "إن الجنود السعوديين يتمتعون بروح معنوية مرتفعة وعالية، وبحول الله سيتم تطهيرها وتدمير أي قوة معادية موجودة".وكشف سموه عن أسر قرابة 75 أثيوبيا و70 صوماليا خلال العمليات العسكرية على الشريط الحدودي، مشيرا إلى أنه سيتم التحقيق معهم.
وأكد سموه حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية في هذا الصدد أن المملكة تتعامل مع الأسرى حسب تعاليم الدين الحنيف.ونفى سموه أنباء تسلم المملكة خمسة من جنودها من الجيش اليمني ، وقال "لا أعتقد أن هذا صحيح ونحن دائما لا نأخذ إلا بالأشياء المؤكدة وهذا لم يؤكد، والمؤكد الحقيقي أن هناك تسعة مفقودين تم الإعلان عنهم بالأسماء لكن لا نستطيع أن نقول أين هم". وأكد سموه أن القوات المسلحة تنفذ ما أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو تطهير كل شبر في أرض الوطن، وعدم الاعتداء على أحد ولو بشبر واحد، وأضاف " أي شخص أو متسلل، أو قناص يدخل هذه المنطقة، فإن أمامه القتل أو الاستسلام ". وعن مدى الفترة الزمنية لانتهاء عمليات التطهير، قال سموه "لسنا مستعجلين وأهم ما علينا كما وجهنا خادم الحرمين الشريفين هو الحفاظ بقدر الإمكان على الأرواح والوضع القتالي، والآن يعتبر جيدا وأهم ما علينا هو الحفاظ وتقليل الخسائر البشرية وفي نفس الوقت الإلحاق بالعدو أكبر خسائر ممكنة".
وبشأن أوضاع النازحين، أكد سمو الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز حرص خادم الحرمين الشريفين على شؤونهم وتلبية احتياجاتهم، لافتا النظر إلى أن وزارة الداخلية لديها خطط لإعادة إسكانهم".
من جهة أخرى قام مساعد وزير الدفاع والطيران بمعايدة مجموعة رمزية من وحدات قوة جازان حيث ألقى سموه كلمة جاء فيها:
لقد أكدتم لهذه الفئة الباغية من المتسللين أن ردكم قاس وموجع وبحجم الحدث لقنتم المعتدين درسا لن ينسوه في مستقبل أيامهم وأكدتم لهم ولغيرهم بأن حدود المملكة العربية السعودية وسام فخر لأبنائها لا يمكن القرب منه بحال من الأحوال وهكذا يكون الرجال، وهكذا يكون الرد على كل من تسول له نفسه أو تحدثه أن يمس أرض الوطن العزيز على كل واحد من أبناء شعبه هذا الشعب الذي يعتز بوطنه وقيادته لا يزعزعه غدر العملاء ولا مكر الأغبياء ولا خيانة البغاة ولا زوابع الجبناء ولا عبث الجهلاء ولا التصرفات الرعناء. نعم إن مصيرهم بحول الله سيكون الذل والخزي والعار والقتل واعلموا وأنتم هنا في مواقع البطولة والفداء أن جميع القلوب معكم وتلهج بالدعاء لكم مع كل نبضه اعتزاز وفخر فأنتم حديث المجالس. وقد رافق سمو مساعد وزير الدفاع والطيران خلال الجولة صاحب السمو الملكي اللواء الركن خالد بن بندر بن عبد العزيز نائب قائد القوات البرية وقائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن علي زيد خواجي وقائد قوة جازان اللواء ركن حسين محمد معلوي.
Complementary Content
${loading}