currenturl

وزارة الصحة تحذر من الموجة الثانية من فيروس أنفلونزا الخنازير

وزارة الصحة تحذر من الموجة الثانية من فيروس أنفلونزا الخنازير
١٢ ذو القعدة
الرياض - الإعلام الإلكتروني:
أوضحت وزارة الصحة حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية أن الموجة الثانية من فيروس أنفلونزا الخنازير (A H1N1) قد بدأت منذ مطلع الشهر الحالي ذي القعدة (أكتوبر) التي يصفها الخبراء بأنها قد تكون أسرع في الانتقال بين البشر، بسبب دخول موسم الخريف وازدياد برودة الطقس، مشيرة إلى أن الأوبئة كما هو معروف علميا عادة تأتي على شكل موجات، ما لم تتم السيطرة عليها، وتزداد ضراوة مع ازدياد الموجة.
وأكدت الوزارة في بيان لها أمس أنها لاحظت ارتفاعا في تسجيل عدد حالات الإصابة بالمرض في المملكة كما هو الحال في الدول الأخرى من نصف الكرة الشمالي، وذلك حسب ما أكدته إحصاءات منظمة الصحة العالمية، مما أدى إلى زيادة في تسجيل أعداد الوفيات الناجمة عن المرض، مضيفة أن الوزارة تود أن تطمئن الجميع بأنها قد تأهبت لهذه الموجة من خلال الخطة الوطنية العلمية لمواجهة الفيروس في جميع "الموجات"، واستكمالا لما قامت به منذ ظهور الجائحة وبما يتسق مع سياسات وتوصيات منظمة الصحة العالمية ومراكز الأمراض والسيطرة بالولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.
وأهابت الوزارة بالجميع بضرورة الالتزام بالنصائح والإرشادات الصحية التي سبق أن أصدرتها حفاظًا على صحة وسلامة الجميع وحمايتهم بإذن الله من الإصابة بالمرض، ومنها سرعة مراجعة أقرب مرفق صحي خاصة في حال وجود أحد عوامل الاختطار (الأمراض الصدرية والقلبية والأمراض الانقلابية، والسكر والسمنة المفرطة والحمل)، أو استمرار ارتفاع درجة الحرارة أو ضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو بلغم دموي أو ازرقاق في الجسم، وناشدت الجميع بضرورة الالتزام بالنظافة الشخصية بغسل اليدين بالماء والصابون والحرص على تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس باستخدام المناديل ثم التخلص منها في سلة النفايات، والاكتفاء بالمصافحة عند السلام، وتجنب الاحتكاك بالمصابين ومواقع الازدحام والتجمعات التي ظهر فيها المرض قدر الإمكان. ونصحت الوزارة المصابين بأهمية المكوث في المنزل وعدم الاختلاط بالآخرين.
Complementary Content
${loading}