currenturl

وفد سياحي يزور مهرجان مزاين الإبل

وفد سياحي يزور مهرجان مزاين الإبل
٦ صفر


أم رقيبة - واس

زار وفد سياحي من مختلف دول العالم  مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز – رحمه الله - لمزاين الإبل في دورته الثانية عشرة بأم رقيبة.
واستهل الوفد زيارته بحضوره لفعاليات عروض الإبل الشعل فئة المئة , حيث استمعوا إلى شرح مفعصل عن المهرجان وفعالياته وآلية عروض الإبل في ساحة الميدان , وتمت الإجابة على أسئلة الوفد التي تمحورت حول خصائص الإبل وألوانها وفئاتها وأماكن تواجدها.
بعد ذلك زار الوفد السوق الشعبي , واطلع على أنشطته المختلفة , مبديا إعجابه بما يضم من مقتنيات تراثية ومنسوجات يدوية , إلى جانب آلية تنظيمه ورحابة مساحته.
إثر ذلك توجه الوفد السياحي إلى خيمة الضيافة التي أعدتها اللجنة المنظمة لضيوف المهرجان.
عقب ذلك زار الوفد مقر المهرجان الثقافي بأم رقيبة  واطلع على محتويات المعرض الفني العلمي الذي يضم مجسمات ومعلومات ثرية عن الإبل وأنواعها وألوانها وفوائد حليبها.
وأبدى الوفد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إعجابه بالمهرجان والفعاليات التي تقام على هامشه , حيث أوضح بول هيرلي زائر من كندا أنه لم يكن يتوقع أن يشاهد المهرجان بهذا التنظيم والتجمع البشري الكبير , مبينا أن محافظة الزوار والمشاركين على العادات والتقاليد في المملكة زادت من إضفاء صورة جميلة انفرد بها المهرجان عن مثيلاته.
فيما أبانت زوجته مارلين أنها كانت تتمنى أن تشاهد المهرجان منذ ثلاث سنوات بعد اطلاعها على المهرجان عن طريق وسائل الإعلام , مؤكدة أن ماشاهدته في المهرجان من إرث ثقافي وتراثي للمملكة زاد من حبها للإطلاع أكثر على موروث المملكة وتراثها القديم.
في حين قال ديفيد هويفرفرز زائر من انجلترا :" إن سلاسة دخول الإبل وخروجها في ميدان التحكيم وطريقة تتابعها خلف بعضها البعض يؤكد أن هناك ترتيبات مسبقة للمهرجان توجته بالظهور بهذا الصورة التي لم يكن يدور بخلدي أن تتكون في وسط الصحراء ".
وعدت " جيلا " زائرة من تركيا المهرجان بالتظاهرة الثقافية والاقتصادية والاجتماعية , وقالت :" كنت أعتقد أنه لافرق بين ناقة وأخرى من ناحية الجمال ولكنني بعد حضوري إلى المهرجان ومشاهدتي للإبل في ساحة التحكيم وشرح أعضاء اللجنة المنظمة للوفد عن جمال الإبل أيقنت بأنني كنت مخطئة في حقهن ".
وأفصح " علي زان " زائر من الصين عن أمنيته التي كانت تلازمه منذ خمس سنوات بمشاهدة الإبل على أرض الواقع خصوصا في مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل , مشيرا إلى أنه متابع مستمر لكل أحداث الفعاليات منذ السنوات الخمس الماضية عن طريق وسائل الإعلام المقروءة والمرئية.
وقال :" كنت أفكر كيف سأرى المهرجان , ولكنني عندما شاهدته أندهشت فعلا , فالتجمع به كبير من زائرين ومشاركين, سواء في المخيمات أو السوق الشعبي , أو ميدان التحكيم ".
وألمح كيكو ننشي زائر من اليابان إلى أن الأجواء التراثية التي تعم المهرجان لفتت أنظار أعضاء الوفد السياحي , داعيا الجميع إلى زيارة المهرجان والاطلاع على موروث المملكة الأصيل.
فيما أفادتا سالي وسارة زائرتان من بريطانيا أنهما ستنقلان ماشاهدنه في المهرجان من فعاليات وعروض للإبل وتقاليد تراثية إلى أقرانهن في بريطانيا , معبرتين عن شكرهما لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز رئيس هيئة البيعة رئيس اللجنة للمهرجان لتأسيسة المهرجان ومساهمته في الحفاظ على سلالات الإبل النادرة.
ورأى جيري زائر من أسكتلندا أن المهرجان تميز بالتنظيم وسهولة التنقل في جميع أرجاءه , واصفه بالتظاهرة العالمية وسط الصحراء , مؤكدا أن إقامة مدينة كاملة وسط الصحراء خلال شهر واحد يثبت للجميع الإمكانات العالية التي يتميز بها المهرجان.

Complementary Content
${loading}