currenturl

انطلاق المرحلة الأولى من الدوريات الذكية

انطلاق المرحلة الأولى من الدوريات الذكية
١٢ صفر


الرياض  - الإعلام الالكتروني

أطلق مدير الأمن العام اللواء عثمان المحرج أمس المرحلة الأولى من الدوريات الأمنية الذكية بـ 15 سيارة مجهزة إلكترونيًا لملاحقة المطلوبين أمنيًا.
ووقع مدير الأمن العام والدكتور عبدالرحمن الجضعي الرئيس التنفيذي لشركة «علم» أمس مذكرة تفاهم لتطوير وإنشاء بوابة للخدمات إلكترونية الحكومية، وأطلاق المرحلة الأولى من مشروع المركبات الذكية العاملة في الميدان.
وقال مدير الأمن العام أن وزير الداخلية حريص كل الحرص على دعم وتطوير الخدمات الخاصة بالأمن العام، وأن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع شركة «علم» تهدف إلى وضع المبادئ الأساسية للتعاون المشترك وتحويل جميع الخدمات إلى خدمات إلكترونية ضمن بوابة وزارة الداخلية، وأكد أن المذكرة احتوت على قائمة بالخدمات المتفق على تطويرها والتي تشمل الخدمات التي تضمنها مشروع الخطة الإستراتيجية للتحول للتعاملات الإكترونية الحكومية.
وأشار إلى أن الاستعانة بشركة «علم» للمساهمة في تطوير الخدمات الإكترونية للأمن العام، يأتي إنطلاقًا من دورها كشريك إستراتيجي يعمل من أجل خدمة الوطن، متمتعًا بالخبرات التي تؤهله من تحقيق مكتسبات مضافة، سعيًا لتكون المملكة في مصاف الدول المتقدمة تقنيًا.
عقب ذلك شاهد اللواء المحرج «الدوريات الأمنية الذكية» والتى ستكون المرحلة الأولى للتجربة على 15 سيارة أمنية مزودة بكاميرات أمامية وخلفية وأجهزة ذات تقنية عالية برصد السيارات التي تكون مطلوبة أمنيًا أو يكون عليه أية ملاحظات وستكون التجربة لمدة ثلاثة أشهر وبعدها سيتم تطبيق على جميع مناطق المملكة.
ومن جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة «علم» أن مذكرة التفاهم مع الأمن العام تعد من المشروعات الوطنية الإستراتيجية، لذلك وضعنا خطة ممنهجة للتحول إلى التعاملات الإكترونية عبر بوابة وزارة الداخلية وعن طريق بوابة الأمن العام التي سنطلقها قريبًا، حيث شرعنا في دراسات الإجراءات الحالية للخدمات، ومن ثم سنعمل على تطوير وهندسة تلك الإجراءات للخدمات حسب الحاجة، مشيرًا إلى مذكرة التفاهم، وتسير وفق مخطط زمني مدروس لتحقق أهدافها ويتم إنجاز بنودها وفقًا لما خطط له. لتبدأ بعدها كل مرحلة التأكد من مخرجاتها.
ومن جانبه قال العقيد محمد العبودي، مدير إدارة تقنية المعلومات: أننا تعاقدنا عن طريق شركة «علم» مع خمس شركات عالمية لها خبرة في هذا المجال في تقنية السيارات الأمنية، وكل شركة ستقوم بتزويدنا عن ملاحظاتها على بداية التجربة.
وأكد العقيد العبودي أننا قمنا بالاطلاع على تجارب دولية أخرى للحصول على أفضل ما وصلوا له من الخدمات، وأضاف إلى سنقوم بربط هذه التقنية مع جميع مشغلي الاتصالات بنقاط التفتيش المنتشرة في جميع مناطق المملكة. وقال إننا بصدد إنشاء نقاط أمنية ثابته توجد فيها جميع التقنيات بعد شهر من الآن.

Complementary Content
${loading}