currenturl

نائب وزير الثقافة والإعلام يفتتح الورشة التوعوية لمسئولي تقنية المعلومات

نائب وزير الثقافة والإعلام يفتتح الورشة التوعوية لمسئولي تقنية المعلومات
٢٤ ربيع الأول

الرياض - واس

 

تحت رعاية معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة, افتتح معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله الجاسر, اليوم الورشة التوعوية لمسؤولي تقنية المعلومات في الأجهزة الحكومية, وذلك في فندق الأنتركونتيننتال بالرياض, بحضور أكثر من (250) مسؤولاً حكومياً .
وتسعى وزارة الثقافة والإعلام من خلال إقامة هذه الورشة بالتعاون مع اتحاد منتجي البرامج إلى تحقيق المسؤولية المعرفية في استخدام البرامج الأصلية من أجل ضمان أمن المعلومات وأمن الشبكات التقنية المرتبطة بها, والتصدي للبرامج المنسوخة التي تشكل اختراقاً واضحاً واعتداءً على حقوق الملكية الفكرية بما يعكس اهتمام المملكة الكبير للحفاظ على حقوق الآخرين من خلال حقوق الملكية الفكرية بكل فئاتها, ما من شأنه ترك أثر إيجابي وحضاري في تطوير تقنية المعلومات وتنمية المواهب وإيجاد مجتمع اقتصادي معرفي .


وبدئ الحفل المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم, ثم ألقى معالي نائب وزير الثقافة والإعلام, كلمة قال فيها : " إن الوزارة هي الجهة الحكومية المعنيّة بحفظ حقوق المؤلف والحقوق المجاورة له, واستمرار التزام المملكة باتفاقياتها الدولية التي تقوم على مبدأ الاحترام الكامل لحقوق المؤلف والتصدي للاعتداء عليها بوصفها ملكية خاصة ذات قيمة تجارية وثقافية وصناعية " .


وأفاد معاليه أن انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية قبل (8) سنوات هو التزام جاد من أجل مكافحة الغش التجاري والتزوير والتقليد لمختلف السلع والخدمات التي ثبت سوء صناعتها وأضرارها السلبية على اقتصاد المملكة .

وأضاف الدكتور الجاسر " إن تقليد المصنفات الفكرية أو نسخها أو

تزويرها يعد اعتداءً صارخاً على حقوق المؤلفين, ويلحق الضرر بعدالة المنافسات التجارية, مما دفع دول العالم إلى تحديد معايير لحماية صناعاتها وتجارتها مع الدول الأخرى، كما سنّت قوانين للمعايير والمقاييس الخاصة بالتبادل التجاري والاستثماري "، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أعدّت لمواطنيها كمثال على ذلك دليل المستثمرين الراغبين في الاستثمار في دول أخرى ، وهو ما يعرف بالقانون الخاص (301) الذي ينشر تقارير ومعلومات وقوائم سلبية عن الدول التي لا يمكن الاستثمار فيها لعدم توفر الحدود الدنيا لأحقيّة الملكية الفكرية .

 

وأكد نائب وزير الثقافة والإعلام أن المملكة تبذل جهوداً مضنيةٍ في المحافظة على سمعتها الدولية ، وقد فرضت فعليا عقوبات وغرامات كبيرة على منشآت في القطاع الخاص التجاري والخدمي التي ثبت اعتداؤها على حقوق المؤلف والحقوق المجاورة له .


ولفت معاليه الاهتمام إلى أن الأمر السامي الكريم الذي صدر في عام 1431هـ - 2010م وعمم على مختلف الوزارات والمصالح الحكومية, يقضي بضرورة الالتزام بحقوق الملكية الفكرية واستخدام البرامج المرخصة في أجهزة الحاسب الآلي، وتنفيذاً لهذا الأمر السامي شكّلت وزارة الثقافة والإعلام لجاناً فنيةً في كثير من مناطق المملكة من أجل التفتيش الميداني على تراخيص ونظامية استخدام البرامج في أجهزة الحاسب الآلي الحكومية, وذلك التزاماً بمبدأ احترام ملكيات الآخرين، وضماناً لعدم الإساءة لسمعة هذه البلاد .


وبيّن الدكتور الجاسر أن الوزارة تعتزم إقامة هذه الورشة التوعوية لمسؤولي تقنية المعلومات في الأجهزة الحكومية سنوياً, مع سعيها إلى إقامة هذه الورشة كذلك مع القطاع الخاص .
عقب ذلك, سلّم معالي نائب وزير الثقافة والإعلام المشاركين في جلسات الورشة والمنظمين دروعاً تذكاريةً بهذه المناسبة.

Complementary Content
${loading}