currenturl

المهندس الضراب: قطاع الاتصالات في المملكة حقق قفزات تنموية مهمة

المهندس الضراب: قطاع الاتصالات في المملكة حقق قفزات تنموية مهمة
٢٦ جمادى الآخرة

الرياض - واس

رفع معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عبدالعزيز الضرَّاب باسمه واسم منسوبي الهيئة أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، وسمو النائب الثاني لمجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود -حفظهم الله - وللشعب السعودي الكريم بمناسبة حلول الذكرى الثامنة لبيعة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله - ، داعياً العليَّ القدير أن يمُنَّ على الوطن وأبناءه بنعم الأمن والأمان والرخاء والتقدم والازدهار.
وقال المهندس الضرَّاب " إن التقدم والازدهار والنمو المتواصل لجميع قطاعات الدولة هي السمات التي تميز التطور والتنمية اللذين يعيشهما وطننا العزيز تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - ، إذ أولت الدولة - أيدها الله- مختلف القطاعات في المملكة عناية خاصة، ومنحتها دعماً سخياً للمضي على طريق تحقيق تطلعات القيادة في تحقيق الرخاء لهذا الوطن وأبنائه.
وأكد معاليه أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة يعد أحد القطاعات التي تمكنت بفضل الله ثم بفضل ما يحظى به من دعم سخي من تحقيق قفزات تنموية مهمة؛ لافتاً إلى أن القطاع يحظى اليوم بنسبة انتشار تصنف ضمن الأعلى عالمياً بالنسبة لخدمات الاتصالات المتنقلة، إذ بلغت (182%) بنهاية العام 2012م ، وبنهاية نفس العام بلغت نسبة انتشار الإنترنت 54% ، بينما كانت 5% في العام 2001م. كما نما عدد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات الثابتة إلى حوالي 2,54 مليون اشتراك بنهاية العام 2012م؛ بنسبة انتشار تقدر بحوالي 41% على مستوى المساكن. فيما وصل إجمالي الاشتراكات
في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة بتعريفها الشامل إلى حوالي 12,28 مليون اشتراك بنهاية العام 2012م.
وأوضح بأن الدعم القوي الذي تقدمه الحكومة -أيدها الله- للمشروعات عالية التقنية التي تتطلب بنية رقمية جيدة قد أسهم بزيادة مستوى الطلب على خدمات النطاق العريض، وقد زاد الطلب مؤخراً بشكل كبير مقارنة بالسنوات الماضية.
وكان من نتائج الدعم أيضاً أنه أصبح ملاحظاً اليوم أن كثيراً من الإجراءات الحكومية باتت تتم عن طريق التعاملات الحكومية الإلكترونية.
وقال معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات : وكان لارتفاع نسبة انتشار الانترنت بمعدلات عالية خلال السنوات الماضية، وتوفر خدمات النطاق العريض أثر ملحوظ على ارتفاع انتشار استخدام الإنترنت في المجتمع؛ إذ أصبحت مصدراً رئيسياً لمئات الآلاف من البرامج التي يتم تحميلها على الأجهزة الذكية مثل ، وتطبيقات الأعمال، ومعالجة النصوص، وأدوات الحماية، وغيرها.
وتوقع معاليه أنه في ظل هذا الدعم السخي الذي تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين،أن يشهد الطلب على خدمات الانترنت ارتفاعاً ملحوظاً في السنوات القليلة القادمة نتيجة توفر شبكات الألياف البصرية (FTTx) وما تقدمه من سرعات عالية وخصوصاً في المدن الكبيرة كمرحلة أولى، وتزايد العوامل المساعدة والداعمة لمحتوى الانترنت، وانتشار الأجهزة الكفية الذكية، وما تحتويه من برامج وتطبيقات معتمدة على الاتصال بالانترنت.
ويعد سوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة هو أكبر أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط من حيث القيمة الرأسمالية، وحجم الانفاق، ويستحوذ على نسبة تزيد على 70% من حجم هذا القطاع في أسواق الخليج العربي، وباستثمارات رأسمالية تزيد عن 135 مليار ريال في السنوات العشر الماضية.
وبنهاية العام 2012م، بلغ حجم الإنفاق على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة قرابة 94 مليار ريال ؛ مقارنة بـ 21 مليار ريال في العام 2002م، وبمتوسط نمو سنوي يقدر بحوالي (14%).
وكان نصيب قطاع تقنية المعلومات حوالي 30% من إجمالي حجم الإنفاق؛ يتركز معظمها على الإنفاق على الأجهزة وخدمات تقنية المعلومات.
وتوقع أن ينمو حجم الإنفاق على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بنسبة تزيد على 10% في عام 2013م؛ مدفوعةً بالاستثمارات الكبيرة من القطاع الحكومي والخاص.
وبين أنه من المتوقع أن يشهد سوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات نمواً قوياً في الطلب على أحدث المنتجات التقنية، والبرامج الخاصة بالحماية وأمن hلمعلومات، مع زيادة الاهتمام بالتقنيات الحديثة والتطبيقات التفاعلية تمشياً مع التطورات الجديدة في التقنية والمعلومات وشبكات الاتصالات؛ الأمر الذي يُرَجَّح أن يؤدي إلى تنامٍ في الاستثمار المباشر في خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والخدمات المساندة لها.

Complementary Content
${loading}