currenturl

توقيع مذكرات تفاهم سعودية مصرية لتطوير الحلول الذكية واعتماد التوقيعات الإلكترونية

توقيع مذكرات تفاهم سعودية مصرية لتطوير الحلول الذكية واعتماد التوقيعات الإلكترونية
٤ شعبان

 

القاهرة - واس:
شهد معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه مع نظيره المصري الدكتور عمرو طلعت أمس بالقاهرة توقيع مذكرتي تفاهم بين شركات مصرية وسعودية في مجال الاقتصاد الرقمي وتقنية المعلومات، وذلك على هامش زيارة معاليه لجمهورية مصر العربية.
وقع مذكرة التفاهم الأولى الرئيس التنفيذي لشركة "ثقة" السعودية العاملة في مجال الحلول الذكية وخدمات الأعمال وخدمات البيانات، أيمن الفلاج، والمدير التنفيذي لشركة "أي بي جي" المصرية عباس غانم، فيما وقع مذكرة التفاهم الثانية نائب رئيس شركة "بعد" للاتصالات السلكية واللاسلكية السعودية إبراهيم الخربوش، ونائب رئيس مجلس إدارة شركة المقاصة المصرية الدكتور طارق عبدالباري.
وتعنى مذكرة التفاهم الأولى بتطوير الحلول الذكية للقطاع الحكومي والخاص بالمملكة ومصر، فيما تتعلق الثانية باعتماد التوقيعات الإلكترونية بين البلدين.
كما التقى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه أمس، خلال الزيارة التي يقوم بها لجمهورية مصر العربية، في مقر النادي الدبلوماسي السعودي بالقاهرة بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين في مصر مندوب المملكة الدائم بالجامعة العربية أسامه احمد نقلي، عدداً من الطلاب والطالبات المبتعثين في الجامعات والمعاهد المصرية.
وفي مستهل اللقاء رحب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بأبنائه الطلاب والطالبات المبتعثين، ونقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، حاثاً إياهم على زيادة التحصيل الدراسي بجد واجتهاد، لتحقيق التميز والإبداع في مختلف ضروب العلم، وللمساهمة في دفع مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة في هذا العهد الزاهر.
كما أجاب معاليه عن أسئلتهم واستفساراتهم خاصة فيما يتعلق بمجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وجهود الدولة نحو تحقيق التحول الرقمي المنشود وفقاً لرؤية المملكة 2030 الهادفة إلى بناء مجتمع رقمي، وحكومة رقمية، واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة.
وفي ختام اللقاء أعرب معاليه عن تقديره لجمهورية مصر العربية على استضافتها للطلبة السعوديين، وتقديم التسهيلات لهم كافة، مشيداً بمستوى التعاون والتنسيق بين الجانبين لخدمة الطلبة السعوديين بمصر، متمنياً لجميع أبنائه الطلبة المبتعثين التوفيق والنجاح.
Complementary Content
${loading}