currenturl

تدشين الحملة الوطنية لتعزيز الأنماط الصحية

تدشين الحملة الوطنية لتعزيز الأنماط الصحية
٣ ذو القعدة

الرياض - واس

دشن معالي نائب الوزير للشؤون الصحية الدكتور منصور الحواسي اليوم الحملة الوطنية لتعزيز الأنماط الصحية في المملكة تحت عنوان "اهتم .. حياتك أهم" .
وأكد الحواسي أن الحملة تأتي في إطار التعاون بين الوزارة والقطاع الصحي الخاص بوصفه الشريك الأساس لوزارة الصحة في تقديم الخدمات الصحية ورغبة في تفعيل التواصل معهم بما يعود بالنفع على المواطنين.
وأكد أهمية الشراكة الإستراتيجية بين وزارة الصحة والقطاع الخاص ممثلة في شركة تمر بما يحقق تقديم أفضل خدمة صحية للمريض، لافتاً النظر إلى أهمية تفعيل دور القطاع الخاص في المشاركة بشكل كبير في تعزيز الصحة ودعم المجتمع من خلال البرامج التي تتبناها وزارة الصحة.
وقال " إن ما يشهده العالم اليوم من ارتفاع في نسب الإصابة بالأمراض المزمنة يحتم على الجميع الوقوف صفاً واحداً لمواجهتها وبذل أقصى الجهود للوقاية منها وخفض معدلات الإصابة بها " , موضحاً أن الوزارة أدركت منذ وقت مبكر أهمية التصدي لهذه الأمراض حيث تم تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج التوعوية الهادفة لتثقيف جميع أفراد المجتمع بهذه الأمراض وتوعيتهم صحياً والتركيز على برامج تعزيز الصحة وبما يسهم في التعريف بهذه الأمراض والحد من انتشارها.
من جانبه أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للإعلام والتوعية الصحية والعلاقات بالوزارة الدكتور خالد مرغلاني أن زرع الإرادة لدى الفئات المستهدفة في ضرورة الاهتمام بالصحة للوقاية من الأمراض المزمنة واتباع الأنماط الصحية وذلك تحت شعار "اهتم .. حياتك أهم" موضحاً أن الحملة تهدف إلى رفع نسبة المعرفة وتغيير المواقف تجاه الأمراض المزمنة في المملكة ومنها الممارسات غير الصحية، وتشجيع تبني السلوكيات الصحية بين فئات المجتمع، كما تهدف إلى التعريف بالمشكلات الصحية في ظل تزايد الإصابات بالأمراض المزمنة مع التأكيد على أهمية اتباع الأنماط الصحية السليمة للوصول إلى صحة أفضل ومن أهمها التغذية الصحية والنشاط البدني، والدعوة إلى الانتظام في الممارسات والسلوكيات الصحية.
وأشار الدكتور مرغلاني إلى أن الوزارة أعدت الحملة الوطنية لتعزيز الأنماط الصحية من أجل مساندة الجهود في الحد من انتشار الأمراض المزمنة، من خلال التعريف بعوامل خطورة الإصابة بها التي من أهمها الخمول البدني والإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والملح، وتعاطي التبغ، كما تركز الحملة في أهدافها على عوامل الحماية والوقاية من تلك الأمراض ومنها التوازن الغذائي والنشاط البدني.
وأشار إلى أن بعض الأرقام والنسب الخاصة بالحملة تبين خطورة هذه الأمراض فعلى سبيل المثال يبلغ معدل انتشار داء السكري في الفئة العمرية 30 سنة فأعلى 28% كما يبلغ معدل انتشار ضغط الدم 21% اضافة إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية تعد أحد أهم مسببات الوفيات والإعاقة في المملكة حيث تقدر نسبة الوفيات الناجمة عنها 22% .
وأفاد أن الحملة صممت وفق أطر منهجية للسعي لإيصال الرسائل الصحية بشكل فعال للفئات المستهدفة وستشمل الحملة تقديم إعلانات توعوية من خلال عدد من القنوات الفضائية والإذاعات وكذلك حملة إلكترونية شاملة يتم فيها استخدام وسائط الإعلام الاجتماعي، وإنشاء موقع إلكتروني.
وأعرب الدكتور مرغلاني عن شكره لمعالي وزير الصحة على دعمه المتواصل ومساندته الدائمة للجهود التوعوية ولمعالي النائب للشؤون الصحية الدكتور منصور الحواسي لاهتمامه الدائم بالأنشطة التوعوية التي تنفذها الوزارة.
من جانبه أوضح الأستاذ أيمن مأمون تمر الرئيس التنفيذي لشركة تمر أن هذه الحملة تأتي في إطار الشراكة المجتمعية بين مجموعة "تمر" ووزارة الصحة" حيث نسعى إلى مشاركة الوزارة في تنفيذ حملة توعوية لإيصال رسائلها التثقيفية الصحية للفئات المستهدفة .

Complementary Content
${loading}