currenturl

برنامج التحول الوطني يقود الاقتصاد الوطني نحو النمو والاستقرار

برنامج التحول الوطني يقود الاقتصاد الوطني نحو النمو والاستقرار
٣ رمضان

الرياض - واس:

 نفى معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، فرض أي ضريبة على المواطنين، وكذلك الوضع على المقيمين، مبينًا أن موضوع فرض الضريبة على المقيمين كان مقترحًا قديمًا وسوف يناقش لكن لم يقر شيء حتى الآن بخصوصه، وهو واحد من المبادرات التي طرحتها وزارة المالية.

جاء ذلك في رد لمعاليه على أسئلة الصحفيين الأمس حول إطلاق المملكة برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق عن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 الذي وافق عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله - بعد أن رفعه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وأكد معالي وزير المالية خلال حديثه عن دور الوزارة في برنامج التحول الوطني 2020، أن تطبيق البرنامج سوف ينقل الاقتصاد الوطني بإذن الله إلى مرحلة جديدة من النمو والاستقرار، بالإضافة إلى العناصر الأخرى من برامج الاستثمارات العامة، وبرامج مشاريع أرامكو، وكذلك برامج الخصخصة والشراكات الدولية.

وأشار معاليه إلى أهمية الاستقرار المالي في أي اقتصاد من أجل تحقيق التوازن المالي والاستقرار بشكل عام في الأمور المالية العامة أو أسعار الصرف والتضخم، مبينا أن جميعها تشكل عنصرًا أساسيًا في عمل وزارة المالية بشكل مهم جداً.

وتناول معاليه كيف قدمت وزارة المالية مبادراتها ضمن منظومة برنامج التحول الوطني، موضحًا أنها جاءت بعد عقد عدد من ورش العمل تضمنها عدد من الحوارات والنقاشات بين جميع الجهات الحكومية، بالإضافة إلى تقديم العديد من المقترحات التي ناقشتها وزارة المالية واهتمت بالأشياء المطلوبة منها.

ونوه معاليه إلى أن الأهداف الاستراتيجية التي اهتمت بها وزارة المالية ضمن مبادراتها تتعلق بشكل أساسي بتعزيز الإيرادات غير البترولية، والحوكمة المالية، والتقنية، والاهتمام بأصول الدولة بشكل عام، وحصرها ومعرفة الأصول بشكل محدّد حتى لا تكون مبعثرة، مفيدا أن وزارة المالية بدأت حالياً العمل في تحقيق المطلوب منها عن طريق وحدة المالية، والمالية العامة، وكذلك وحدة الدين العام، وقد تم تعيين مسؤولين فيها، وبحث هذه الأسس مع الجهات الدوليّة.

وأشار معاليه إلى أنه من أهم النقاط التي تثار حول برنامج التحول الوطني هي كيفية التطبيق والتنفيذ، لافتاً معاليه النظر إلى أنه قبل عشرة أيام صدرت حوكمة رؤية المملكة 2030، وحدّدت العناصر الرئيسة في متابعة هذه الخطط بما في ذلك وجود لجنة عليا استراتيجية برئاسة سمو ولي ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية لمتابعة الخطة، وكذلك المتابعة من خلال اللوحات الرقمية وغيرها.

وفي السياق ذاته، قدّم معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي في مستهل حديثه خلال اللقاء الصحفي الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – لإقرار الموافقة على برنامج التحول الوطني 2020 خلال جلسة مجلس الوزراء يوم أمس، بوصفه أحد برامج رؤية المملكة 2030.

واستعرض معاليه في حديثه قصة بداية تكون برنامج التحول الوطني 2020، قائلا : إن البداية كانت في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة سمو ولي ولي العهد حيث تحدث سموه عن عدد من الوزارات ورؤية المملكة، ثم تحدث سموه عن كل وزارة، وعن التحديات والعواقب التي تواجهها، بعدها تحدث كل وزير عن الوزارة التي تم تسميته لها، وتحدث الوزراء عن رؤيتهم من خارج الوزارات حتى تم اختيار الوزراء من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – لتولي إدارة هذه الوزارات.

وأضاف معاليه : بعد أن انتهينا من الاجتماع في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية طُلب من كل وزارة التقدم برؤيتها وتطلعاتها فيما يتعلق بالعمل المؤسساتي والوزاري، وخلال 6 أشهر تقدمت الوزارات كافة بالرؤى والأهداف التي تسعى إليها، واصفا معاليه هذه الخطوات بالتجربة الثرية للغاية، حيث استطاع كل وزير أن يستمع إلى تجارب الوزارات الأخرى كاملة، وإلى قصص النجاح والتعثر في بعض الأحيان.

وتابع معاليه : إن ورش العمل التي عقدت تباعاً جعلت كل وزير يتحدث إلى الآخر عن الصعوبات والتحديات ويستفيد من الخبرات المتراكمة داخل تلك الوزارات، بعدها تم العمل والانتقال والصناعة لرؤية المملكة 2030 التي أطلقت قبل 6 أسابيع.

وأكد معاليه أن الإعلان عن برنامج التحول الوطني يدل على جدية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة سمو ولي ولي العهد في الطرح الحكومي اللازم ووضع كل التحديات أمام الجهات الحكومية لتحسين خدماتها ومواجهة هذه التحديات خاصة تلك التي تتعلق بخدمة المواطنين.

وقال معاليه إن وزارة الثقافة والإعلام حددت خمسة أهداف رئيسة ضمن برنامج التحول الوطني 2020، من أبرزها : تعزيز الهوية الوطنية الثقافية، وإيجاد بيئة عمل صالحة للنشاطات الثقافية وتعزيزها، والاهتمام بالصناعة الإعلامية بوصفها إحدى أهم الأشياء في العمل الإعلامي بالمملكة، لذلك كان التركيز على إيجاد مدينة إعلامية ومدينة إنتاجية لزيادة مستوى العمل الإعلامي والمحتوى المحلي داخل المملكة.

وشدد معاليه على أن الهدف الكبير الذي تهتم به وزارة الثقافة والإعلام هو تحسين صورة المملكة في الداخل والخارج حيث يُعد من الألويات الوطنية الكبرى، عطفا على التهم والصور السلبية التي تروج ضد المملكة خاصة في العقدين الماضيين، وهي باطلة ونتجت عن عدم فهم الآخر لثقافتنا وصورتنا الحقيقية، لذا كان من الأهمية بمكان جعل تحسين الصورة وهوية المملكة وثقافتها العنصر الأساسي والاستراتيجي في برنامج التحول الوطني.

ولفت معاليه النظر إلى أن وزارة الثقافة والإعلام وضعت لها ( 9 ) مبادرات ضمن البرنامج ثم شكلت مجموعات إشرافية لقياس الأداء " KPIs" كي نضمن خلال العام القادم والأعوام الخمسة القادمة أن تكون الوزارة بشقيها الثقافي والإعلامي قد حققت هذه الأهداف الاستراتيجية بنجاح.

ومن جهته، أكد معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرّج بن سعد الحقباني أن برنامج التحول الوطني 2020 يعد مرحلة مهمة في مسيرة عمل الحكومة، ويحمل منهجية عالية، ويحتوي على العديد من المبادرات التنموية، والأهم من ذلك هو ما أوجده من ترابط استراتيجي حيث إن هناك حراك متواصل يؤرخ في منظومة الحكومة.

وقال معاليه خلال حديثه للصحفيين إن ما يتعلق بمنظومة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة أدرجت من أهم المبادرات التي قدمتها وزارة العمل لبرنامج التحول الوطني خاصة ما يتعلق بتحويل العمل والتنمية الاجتماعية لقطاع يسهم في الناتج المحلي الإجمالي الوطني، وتحويله إلى قطاع منتج يقدم الرعاية والتنمية والتقليل من الاعتماد الحكومي، إضافة لحوكمة هذا القطاع وفق آلية ومنهجية يستطيع الاعتماد على التنمية أكثر من الرعوية .

وأضاف معاليه أن مبادرات الوزارة ركزت على دعم ومساندة الفئات المحتاجة وإيجاد شبكة حماية خاصة بخدمات كل الجهات المستفيدة ، ومجال الحماية الأسرية، حيث إن المملكة مشاركة في مختلف المنظمات الدولية وتعطي هذا المجال اهتمامًا أكبر.

وأشار معاليه إلى أن المملكة تستضيف نحو( 9) ملايين وافد يعملون في القطاع الخاص، متطلعاً معاليه في مقابل ذلك إلى تخفيض معدلات البطالة، ولافتا النظر إلى أن هناك مجموعة من البرامج وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وفق الضوابط الشرعية.

بدوره أكد معالي وزير النقل الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان أن برنامج التحول الوطني 2020 يشكل نقلة نوعية في مفهوم الإدارة الحكومية وعمل غير مسبوق على مستوى المملكة والمنطقة، مشيراً إلى أن الطريقة نحو تطوير وتحسين مفهوم الإدارة الحكومية ينبع من خلال المشاركة الرئيسة مع مختلف الجهات الحكومية كما وجه بذلك مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة سمو ولي ولي العهد.

وقال معاليه : إن برنامج التحول الوطني هو من ضمن برامج تنفيذية أخرى تسير تحت مظلة رؤية المملكة 2030، وكل برنامج يركز على مجال محدد، مبينا أن البرنامج يعد حراكًا جميلًا منظمًا نحو تحقيق أهداف استراتيجية ضمن مقاييس أداء واضحة من خلال مراجعات شهرية وربع سنوية، وهذا مفهوم في الإدارة الحديثة.

وأضاف معاليه أن برنامج التحول الوطني لا يزال في بدايته ويجب إعطاءه الوقت الكافي لترجمته والتماس نتائجه بشكل حقيقي، مبينًا أن وزارة النقل التي تمثل العصب الحقيقي للتنمية والبرامج التنفيذية بالنسبة لرؤية المملكة، تلعب دورًا رئيسًا في دعم المبادرات والأهداف الاستراتيجية وخدمة العديد من الوزارات.

وأشار معاليه إلى أنه يعمل تحت منظومة وزارة النقل أربع جهات رئيسة هي : النقل الجوي، والنقل البحري، والسكك الحديدية، والنقل العام ، موضحا أن الهدف الاستراتيجي الأول لوزارة النقل ضمن برنامج التحول الوطني 2020 أن تكون المملكة مركزا لوجستيا عالميا من الطراز الأول يستفيد من مركزها الذي يربط القارات الثلاث مع بعض، آسيا وأفريقيا وأوروبا، وكذلك الحال بالنسبة للموانئ حيث إن 30% من التجارة العالمية تمر بالبحر الأحمر نظرًا لوقوع المملكة على خط الملاحة البحرية الرئيسي.

وكشف معاليه عن أن المملكة صرفت الكثير على البنية التحتية ولديها ما يتجاوز 64 ألف كيلو من الخطوط، وأنه بحسب التصنيف العالمي وما ذكره منتدى الاقتصاد العالمي عام 2015م فإن المملكة صنفت في المركز 34 من 140 دولة.

ونوّه معاليه بأن المملكة استثمرت مبالغ طائلة في السكك الحديدية، وهناك العديد من البرامج القادمة لها إن شاء الله في ظل البرنامج الوطني الطموح، ومنها تحقيق الهدف الاستراتيجي للوزارة في استثمار النقل الجوي للوصول إلى تناغم حقيقي ضمن تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي.

Complementary Content
${loading}