currenturl

خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء

خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء
١١ ربيع الأول

الرياض- واس:

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء يوم أمس في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وفي مستهل الجلسة ، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من أخيه جلالة ملك مملكة البحرين ، والاتصال الهاتفي الذي أجراه بفخامة رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية ، وكذلك نتائج مباحثاته ـ أيده الله ـ مع فخامة رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك.

وأكد المجلس أن البيان المشترك بإعلان تشكيل تحالف إسلامي لمحاربة الإرهاب عسكريا وفكريا وإعلاميا، بالتنسيق مع الدول المھمة في العالم والمنظمات الدولية، ويضم مجموعة من الدول الإسلامية التي تشكل أغلبية العالم الإسلامي، يجسد تحقيقا للتكامل ورص الصفوف وتوحيد الجھود لمكافحته بجميع أشكاله ومظاهره والقضاء على أهدافه ومسبباته , وأداءً لواجب حماية الأمة من شرور كل الجماعات والتنظيمات الإرهابية المسلحة أيا كان مذهبها وتسميتها .

كما نوه مجلس الوزراء بتأييد عدد من الدول الإسلامية والصديقة وكذلك المنظمات الدولية والبرلمانات ودعمها لتشيكل التحالف الإسلامي ضد الإرهاب ولكل جهد يستهدف مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

وأعرب المجلس عن تضامن المملكة مع حكومة نيجيريا الاتحادية في مواجهة الإرهاب والوقوف إلى جانبها ، إثر العمليات الإرهابية التي وقعت في نيجيريا مؤخرا.

وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن مجلس الوزراء استعرض بعد ذلك ، مستجدات الأحداث وتطوراتها في المنطقة ونتائج الاجتماعات والمشاورات الإقليمية و الدولية بشأنها ، مثنيا في هذا الصدد على نتائج الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي المصري للعمل والتنسيق المشترك بين المملكة العربية السعودية و جمهورية مصر العربية الذي عقد برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ودولة رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر المهندس شريف إسماعيل محمد ، وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بزيادة الاستثمارات السعودية في جمهورية مصر العربية، إضافة إلى دعم حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية ، وذلك سعيا لتعزيز و توطيد التعاون والدفع بالعلاقات للأمام لما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين.

Complementary Content
${loading}